نشرت تحت تصنيف song joong ki، اعلان هام، تقرير شامل عن حدث سونغ جونغ كي في ابوظبي، حدث سونغ جونغ كي في ابوظبي، سونغ جونغ كي

تقرير شامل عن حدث (سونغ جونغ كي ) في أبوظبي

sjk-abudhabi

تقرير شامل عن حدث (سونغ جونغ كي ) في أبوظبي

الخميس الموافق 14/3/2013
يوم ترقبه جميع المعجبين في ابوظبي ، يوم كان كالحلم بالنسبة للكثيرين
يوم ..لا أعرف كيف اصفه ..هل من الممكن أن اقول بأنه حدث تاريخي ؟
أجل إنه حدث تاريخي بالنسبة لمحبين الفن الكوري ، الحدث الذي ترقبناه
بصبر شديد ، و حماس منقطع النظير
إنه يوم التقائنا الأول ، بالممثل الجميل.. والوسيم .. واللطيف .. و المبدع
“سونغ جونغ كي
لم يتراود في ذهني ابداً ، أننا يوما ما قد نلتقي بهذا الفنان الوسيم
بل أن الكثيرين كانوا يحلمون أن يسافروا الى كوريا لملاقاته
بعد الأثر الكبير الذي تركه لنا في فيلم “المستذئب ” ..و درامته الشهيره “نايس غاي
حسنا..ً لنعود بالشريط الى الوراء لنستذكر سبب مجيئه
قبل اسبوع ، اعلن المنظمين في قطر أن الممثل
سونغ جونغ كي سيحضر اليهم، ترويجاً لفيلمه “المستذئب
لكن الأغلب اصابته الدهشة من الخبر ، و البعض أكدوا انها اشاعه تراودها الهواة على صفحات المعجبين
لكن ما أكد لنا الخبر تماماً ، هو اعلان السفارة الكورية في الامارات و قطر
عن مجيئه كسفير “النوايا الحسنة “ و ايضاً
ترويجا “للسياحة الكورية الطبية “
التي ستتربع نشاطاتها عما قريب ، بانتهاء مشروعهم
الكائن في وسط أبوظبي .
في هذه اللحظة ادركنا صحة ذلك الخبر ، كنا في حالة صمت و ذهول في البداية
نبحث ثم نبحث في جميع الصفحات لنتأكد من الخبر أكثر فأكثر
و بدأت تجهيزاتنا للحفل المنتظر ،
و أظن بأن كل شخص منا لم يستطع التوقف عن التفكير عن هذا الحدث
فمنا من يقوم بتجهيز لافتات التشجيع .. و بعض منا قام بتجهيز هدايا و رسائل له
وبعض منا لم يستطع النوم منذ اعلان الخبر ، لا ألوم أي أحد منكم
لكن أليس جميلاً بأننا نفكر بنفس الشخص ؟
سواء كنتم من المعجبين( البنات أو الأولاد).
و مر هذا الأسبوع بترقب شديد ، و لا اخفي عنكم بأننا كنا خائفين و مشككين لمجيئة بالرغم
كل هذه الاسباب التي تؤكد لنا مجيئه الى أرض الامارات
و في صباح يوم الخميس ، استيقظنا باكراً على غير العادة بتفاؤل كبير و ابتسامة عريضة
و بدأنا جميعاً نجهز أنفسنا للذهاب إلى أرض الحدث
منا من غاب عن يومه الدراسي ، ومنا لم يذهب إلى العمل
ومنا من اختلق اعذارا ليذهب إلى الحدث ، و منا اتى من مكان بعيد
كالشارقة ، ورأس الخيمة ، و الكويت و السعودية و حتى قطر
وصلت أنا و صديقاتي مكان الحدث حوالي الساعة 1 ظهرا
كنا تقريبا اولى الحضور ، ثم أرشدنا احدهم أن نصطف في الطابور
و هنا بدأنا نتعرف على بقية الفتيات ، كان شعور جميل
احسست بدفي كبير ، خصوصا و أننا تجمعنا علاقة واحدة
وهي حبنا للفن الكوري ..فتارة تجدون احدى الفتيات تصرخ لرؤيتها “اوبا” الخاص بها
في هاتف احدى الفتيات ، ثم يبدأن بالتعارف اكثر و أكثر
ومنا من يقوم بتشغيل “كليبات” للفرقة المفضلة
وهكذا أصبحنا جميعاً نعرف بعضنا ، حتى أن اغلب الفتيات بت أعرفهن
للقائتنا المتكرره في المناسبات الكورية
و مر الوقت ونحن ننتظر الى أن اتى المنظم للحفل
في جامعة زايد ، وهو مسئول اجنبي ظريف ، لكن
زوجته الكورية صارمة بعض الشيء
وماخفف عنا ذلك ..ظرافته عندما ينادي زوجته “يابووو”
ههههه ، و شكرنا كثيراً على مجئينا المبكر و حماسنا الشديد
وسألنا عن الاماكن التي أتينا منها
فكان الأغلب من أبوظبي و دبي و الشارقة وراس الخيمة و العين
أما ما صدمنا هو مجئ فتيات من السعودية و قطر و الكويت اثنائها
و علق خلالها المنظم بأنهم “مخلصون للفن الكوري ، و قدر جهودهم”
واعلمنا حينها أن القاعة التي سندخلها تتسع
لحوالي 3000 شخص
استمرينا و اقفين في الطابور الطويل ، لدرجة لم نستطع رؤية نهايته
و توافد الناس أكثر و أكثر في الساعة 3 ظهراً
و هنا شعرنا بالارهاق الشديد وهممنا بالجلوس على الأرض
و ظللنا نتحدث عن الفنانين الكوريين ونحكي قصص ومواقف
ونتبادل مقاطع بهواتفنا ، و نصور كل شيء
شيئاً فشيئا اصابنا ارهاق شديد، لكن كل هذا كان في سبيل حضورنا الحفل
و نكون السباقين له.
خلال الساعة 4 عصراً، اتين منظمات الحفل.. و هن طالبات في الجامعة ذاتها
قاموا أولاً بترتيب الحضور لأربع صفوف ، و في الخامسة عصراً دخلنا الى القاعة بعدما قد أعطوا كل منا
صورة بها توقيع “سونغ جونغ كي”
وهكذا جلسنا في أماكننا و البهجة تملاً قلوبنا ، و كنا في ترقب لبداية الحدث
لكن لم يتوقف توافد المعجبين حتى السادسة مساءاً
لكن اصر المنظمين على اقفال الأبواب ، حتى يتم عرض برامج الحدث
و علق الكثيرين في الخارج أملاً أن يفسحوا لهم بالدخول ، لدرجة أن البعض في الخارج كادوا على وشك البكاء
الي أن فسحوا لهم المجال ، و اكتظت القاعة تماما خلال الساعة السادسة والنصف
و بدأت برامج الحدث بخطاب قصير تعريفي عن السياحية الطبية ، و عن برامجهم
الناجحة و نشاطاتهم الطبية الواسعة ، و شاهدنا فيديو قصير لذلك
و مرت 20 دقيقة ، الى أن جائت الملقيه للحفل
و قالت الآن سيتم عرض فيلم” المستذئب”
وفوراً عندما ينتهي الفيلم ، سيكون هناك لقاء مع الفنان
سونغ جونغ كي
وبدأ التصفيق الحار في المسرح يعلو ثم يعلو فقط لسماع اسمه في الكلمة المفتاحية للفيلم
و بالرغم أن الفيلم شاهده الكثير ، لكن اللحظات التي عشنا نحن محبين الفن الكوري
بينما كنا نشاهد الفيلم ، كانت من أجمل اللحظات
أجل إنه شعور مختلف بينما تشاهد الفيلم مع من يشاركك بنفس الحب و الميول و الاهتمام
و بينما ظهر وجه سونغ جونغ كي في الفيلم لأول مرة
بدا هتاف من في المسرح يعلو ثم يعلو مجدداً
و ظللت أردد بنفسي “هل حقا سنشاهد هذا الممثل وجها لوجه اليوم ؟”
أشعر بأنني في حلم ، و أتوقع الكثيرين كانوا يمرون بنفس الاحساس
مرت علينا لحظات كانت جداً جميلة ، فالجميع كانوا مندمجين ومتأثرين مع
الفيلم بكل حذافيره ، فعندما يشاهدون مشهداً مضحكاً ، تسمع صدى ضحكات الجميع عالية في الأرجاء
و عندما يحصل مشهد حزين و مؤثر ، يحبط الجميع و يتننهدون من قلوبهم
و من تلك المشاهد المضحك
“ضرب الأم المستمر لتشول سو ، جعل الكثيرين في نوبة ضحك مستمر”
و عندما يزمجر تشول سو بصوته ، يضحكون بشدة من حركاته اللطيفة ”
” ومشهدة “سوني” عندما عبثت بوجه “تشول سو “ ووضعت به المكياج و البسته الهانبوك”
و هناك العديد ، لكن ذكرت أكثر المقاطع التي احدثت ضجة كبيرة في المسرح

أما المشاهدة الحزينة التي تأثرنا بها
هي
” مشهد تشول سو عندما يقول لـ سوني “كاجيما ”
هنا تأثر الجميع بصوت واحد …لاااا
و المشهد الأخير عندما قابلها و هي مسنة و أخبرها بأنها لازلت جميلة
كانت تلك أكثر اللحظات الدافئة التي مرت علينا..

وهنا ينتهي الفيلم ، ونحن بأشد الحماس و التوتر
لملاقاة “سونغ جونغ كي
لكن لا ندري من أي زاوية سوف يخرج
هنا بدأنا بالتلفت في كل ناحية ، و عندما قمت بالالتفاف للوراء
صدمت من العدد الكبير الذي جاء
تقريبا كانت القاعة ممتلئه في الطابق الارضي و العلوي تماماً
والعبارات التشجيعية لسونغ جونغ منتشرة في الأرجاء
و فجأة تتعالى أصواتنا أكثر ، لترقبنا الشديد لخروجه
وهنا يفتح الستار ، ونرى ذلك النجم الساطح يخرج لنا من وراء الشاشة
لم نستطع التوقف من “الصراخ الشديد” ..امتلئت القاعة تماماً بالضجيج لم
أعد استطع سماع اي شيئ سوى ضربات قلبي المتسارعة
“انه حقا ً هنا ”
هنا شعرت أنني سأبكي ، و دمعت عينيّ أكثر
عندما رحب بنا ..انه حقا هنا ..انه هو لا محاله سونغ جونغ كي
ذلك الشاب الوسيم الذي لا أراه سوى في الشاشة
بدا بالترجيب بنا و سألنا
“هل حقاً تفهمون ما اقول”
ونحن نرد عليه بصوت واحد
“دييييه”
و يعيد ويسأل مشككاً
“هل جئتم حقاً لأجلي”
و نحن نرد عليه بكل حماس
“ديييييييييه”
وهنا يتكلم بالكورية عن ذهوله لمدى معرفتنا للغة الكورية و محبتنا الشديده له
بالرغم من أنه كان يعتقد بأن موجة “الكي بوب “ المشهوره لدينا فحسب
و بدأ يتلفت بكل خجل لمن هم في القاعة و يشكرنا على المجئ ، و ينحرج قليلاً من صرخات الفتيات
وهن يهتفن “اوبا سارانيغهيوو”
و فجأة يبدأ بموجة من الضحك عندما شاهد احدى الفتيات وهي تضع على الايباد صورة له
و هومرتدياً ” الكندورة و الغترة”
وبدأ يلوح للحاضرين المتواجدين في الطابق الأعلى
حيث كان خطابه لهم كـ اعتذار لتقريب المسافات التي تفصله عنهم
و يبدأ بشكل سريع ، فقرة السحب للمحظوظين
حيث سيقوم سونغ جونغ كي بنفسه ، بسحب10 أرقام
و سيفوز من خلالها المحظوظين
بتوقيع منه.. و سيلتقطون صورة معه
و بدأ حماس الحضور يتزايد ، بالرغم من أننا مدركين بأن الكثير قد لا يحالفهم الحظ
لكننا كنا سعيدين حقاً بوجوده
و بينما كاد ينتهي من توقيعه للمحظوظات
تعالت أصوات الحضور شيئا فشيئا وهم يردودن “سآآرانيهو سونغ ..جونغ ..كي”
و فجأة تصرخ فتاة لسونغ جونغ كي و تقول
“اوبا سارانجيهو”
فرد عليها سريعاً
“دادو سارانجيهو “
وهنا يصرخن الفتيات بشدة ، حتى أنني اتذكر وجه الفتاة ذاتها التي قالت له ذلك
“مسكينه احمر وجهها تماما و لم تستوعب ماقاله لها”
و هنا يختم الحفل بكلماته البسيطة لنا و شكر الكثيرين
على التشجيع و الحب الذي منحناه اياه
وقال وهو منحرج بلطافة
سكراً ” بالسين وليس الشين
كامساميدا
و خرج سونغ جونغ ، من المسرح
شعرت حينها بأنه قد يذهب و يعود ليفاجئنا
لكن هذه ليس حدثاً لفرقة ما
هل حقاً انتهى كل هذا سريعاً
اصابنا الاحباط قليلا ، و خصوصا أن فترة وجوده كانت قصيرة جداً و لم
تتعدى حتى الـ30 دقيقة!!!
لكن واسينا انفسنا بأننا رأيناه على الاقل ولو لدقائق معدودة
و تجمهرنا فوق المسرح لعلنا نرى سونغ جونغ كي في اي بقعه
لكن ذلك لم يحدث ..فغادرنا القاعة و تجمعنا جميعنا خارجها و بدأنا نسلم على الكثيرين الذي كنا نعرفهم في المناسبات الكورية..

و هنا ينتهي تقريرنا البسيط أتمنى أن ينال اعجابكم
حاولت بقدر الامكان أن أصف الجو العام الذي حدث
و أوجه الشكر الكبير للغاية “كوتا”
على الصورة الجميلة و عالية الجودة التي التقطتها لسونغ جونغ كي

أتمنى عند النقل ذكر المصدر كامل
اعداد و تقرير و فيديو : فطوم تشان
عنوان المدونة : https://f4fansubs.wordpress.com/
الصور من عدسة الغالية : كوتا

حسابها الشخصي على التويتر

https://twitter.com/kota501

أتمنى أن تشكروها على مجهودها الشخصي
في توفير الصور بأعلى جودة

على اليوتيوب ||youtube

على اليوتيوب من هنا || Youtube

مدة الفيديو 25 دقيقة تقريبا

أتمنى عند النقل ذكر المصدر كامل
اعداد و تقرير و فيديو : فطوم تشان
عنوان المدونة : https://f4fansubs.wordpress.com/
الصور من عدسة الغالية : كوتا
حسابها الشخصي على التويتر

https://twitter.com/kota501

أتمنى أن تشكروها على مجهودها الشخصي
في توفير الصور بأعلى جودة

اترك تعليقًا على المينوزيه إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s